مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ
أهلا وسهلأ بكم جعلنا الله وإياكم من جنود الإسلام نرجو منكم التسجيل بالموقع وشكرا

مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ

(وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ 40 الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ)
 
الرئيسيةالتسجيلدخولاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جالمجموعات
تابعونا على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك https://www.facebook.com/caliphate.Islamic

شاطر | 
 

  حركة الشباب تسيطر لفترة وجيزة على بلدة استراتيجية بمحافظة باي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سادرة المنتهى
مشرف عام متميز
مشرف عام متميز


عدد المساهمات : 391
نقاط : 12746
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 01/05/2014

مُساهمةموضوع: حركة الشباب تسيطر لفترة وجيزة على بلدة استراتيجية بمحافظة باي   الجمعة مايو 12, 2017 9:02 pm

بيدوا (صومالي تايمز) – أفادت مصادر صحفية محلية من مدينة بيدوا حاضرة محافظة باي والمقر الانتقالي لولاية جنوب غرب الصومال الإقليمية بأن مسلحين من حركة الشباب المتشددة سيطروا صباح اليوم الثلاثاء، لفترة وجيزة على بلدة “غوف غدود” الاستراتجية والواقعة على بعد 30 كلم من بيدوا.

وبحسب ذات المصادر، فإن مسلحي حركة الشباب شنوا هجوما عنيفا مباغتا في وقت مبكر من اليوم على البلدة، مما أدى إلى وقوعها تحت سيطرة المسلحين المرتبطين بتنظيم القاعدة .

وتعرضت إحدى عربات الجيش الصومالي وهي في طريقها إلى بلدة “غوف غدود” لتفجير بلغم أرضي زرع على جانب الطريق، الأمر الذي أدى إلى مقتل 5 جنود على الأقل وإصابة آخرين بجروح متفاوتة، وفق ما أعلنه أحد ضباط الجيش الصومالي في المنطقة.

وزعمت حركة الشباب المتشددة على لسان متحدثها بأن مقاتليها تمكنوا خلال هجومهم المباغت على البلدة من قتل 17 جنديا من القوات الحكومية، وأسر جنود آخرين على قيد الحياة، إلا أنه لم يتسن تأكيد ذلك من مصادر مستقلة.

من جانبهم، قال مسؤولون عسكريون من ولاية جنوب غرب الصومال الإقليمية إن إمدادات عسكرية وصلت إلى معسكر الجيش في “غوف غدود” التي سيطرت عليها حركة الشباب صباح اليوم لفترة وجيزة، ونفوا زعم الحركة المتشددة حول قتل 17 جنديا من الجيش الصومالي.

وقال صحفيون في بيدوا إن جثث ستة جنود قتلوا في المعارك وصلت إلى المدينة في وقت لاحق.

وتسعى الحركة إلى طرد قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي (أميصوم) من الصومال وإلى إسقاط الحكومة المركزية المدعومة من الغرب.

وطردت قوات أميصوم وقوات الجيش الصومالي حركة الشباب من معاقلها في الصومال لكن الحركة لا تزال تسيطر على بعض المناطق الريفية وعادة ما تشن هجمات على غرار حرب العصابات وتشن أيضا هجمات وتفجيرات متكررة على المدن والبلدات الصومالية.
http://www.somalitimes.net/2017/05/09//

تعليق:
هجمات الكر والفر هذه من جانب حركة الشباب تدل على الأفلاس الكامل والفشل الذريع..فهي لا تسمن ولا تغني من جوع ولكن المقصود منها تشتييت جهود القوات الصومالية التي نجحت في تقليص قواتها وتحجيم وجودها حتى توقف نشاطها على العمليات الأنتحارية التي أدت الى اختفاء حاضنتها الشعبية ومع ذلك لم تؤثر هذه العمليات على مسيرة التنمية في الصومال بل رأينا نشاطا ومجهود مشكور من الصوماليون للعودة بالحياة الى طبيعتها. والسؤال الذي يطرح نفسه ماذا يتوقع الصوماليون لحركة الشباب؟ هي ستستطيع أقامة دولة اسلامية تطبق فيها الشريعة؟ أين؟ على مجموعة القرى الصغيرة التي تمارس فيها الكر والفر؟ وهل تطبيق الشرعية يلزم القتل العشوائي للمسلمين والمدنيين الأبرياء في المقاهي والمطاعم وأغتيال رجال الدولة الذين يؤدون وظائفهم في حماية الوطن وتصريف اعماله؟ لقد نفضت القاعدة الأم يدها من هذه الجماعة من جراء الفشل الذي رأته يتحقق على يديها بل وصل هذا الفشل الى عدم طاعة اوامر الظواهري لهم بعد استهداف اماكن تواجد المدنيين ونظرة واحدة على العمليات الأخيرة تظهر انها كانت كلها ضد أهداف مدنية وكان كل ضحاياها من المدنيين الأبرياء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حركة الشباب تسيطر لفترة وجيزة على بلدة استراتيجية بمحافظة باي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ :: الأقسام العامة :: مركز الحوار العام-
انتقل الى: