مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ
أهلا وسهلأ بكم جعلنا الله وإياكم من جنود الإسلام نرجو منكم التسجيل بالموقع وشكرا

مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ

(وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ 40 الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ)
 
الرئيسيةالتسجيلدخولاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جالمجموعات
تابعونا على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك https://www.facebook.com/caliphate.Islamic

شاطر | 
 

 الغرب يوافق على مباحثات رئيس حركة الشباب والحكومة الصومالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سادرة المنتهى
مشرف عام متميز
مشرف عام متميز


عدد المساهمات : 409
نقاط : 13218
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 01/05/2014

مُساهمةموضوع: الغرب يوافق على مباحثات رئيس حركة الشباب والحكومة الصومالية    الإثنين يونيو 26, 2017 8:53 pm

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها شطبت اسم القيادي السابق بحركة الشباب المتشددة والمرتبطة بتنظيم القاعدة مختار روبو علي أبومنصور من لائحة الأشخاص المطلوبين اليوم الجمعة ويعتبر روبو من أبرز قيادات حركة الشباب الذين تلقوا تدريبات عسكرية مطلع التسعينات في معسكرات تابعة لتنظيم القاعدة وحركة طالبان في أفغانستان، وكانت السلطات الأمنية الأمريكية والإثيوبية تطارده بتهمة الضلوع في أنشطة إرهابية مناوئة لها ومحاولة إقامة دولة إسلامية في الصومال.
وبعد تأسيس حركة الشباب ككيان مستقل شغل أبو منصور منصب الناطق الرسمي للحركة قبل إقالته بشكل مفاجئ وتعيينه في منصب نائب أمير الحركة السابق أحمد عبدي غوذني الذي اغتيل في 2014م.
وفي عام 2013م اختلف مع أمير الحركة السابق غوذني، وانشق عن الحركة واستقر مع جماعة من متابعيه في قرية من قرى محافظة بكول بجنوب غرب الصومال.
جدير بالذكر أن وزارات الخارجية الغربية صنفت حركة الشباب في قرار صادر في 29 فبراير 2008 بأنها حركة إرهابية، وأنها مجموعة متطرفة عنيفة ووحشية تنتمي إلى تنظيم القاعدة، وأعلنت الوزارة تجميد أموال الحركة في الولايات المتحدة.

http://www.somalitimes.net/2017/06/23 /

تعليق:
هذا أكبر دليل عنى أنهزام حركة الشباب وأنشقاقها من الداخل بعد ان فشلت في تحقيق اي شيء للصومالييين وبعد ان فقدت الحاضنة الشعبية وتسببت في مقتل الكثير من المدنيين . لو نجت هذه المفاوضات بين الحكومة وعبد الله روبو, لكانت النهاية لحركة الشباب لأن اتفاق السلم بينه وبين قوات الجكومة سيعني القاء السلاح من جانبه وتصبح حركة الشباب شيئا من الماضي وتتفرغ الصومال للأستثمار والتطوير ويتوجه أعضاء الحركة للأصلاح والتعمير وبناء الدولة الحديثة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الغرب يوافق على مباحثات رئيس حركة الشباب والحكومة الصومالية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ :: الأقسام العامة :: مركز الحوار العام-
انتقل الى: