مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ
أهلا وسهلأ بكم جعلنا الله وإياكم من جنود الإسلام نرجو منكم التسجيل بالموقع وشكرا

مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ

(وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ 40 الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ)
 
الرئيسيةالتسجيلدخولاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جالمجموعات
تابعونا على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك https://www.facebook.com/caliphate.Islamic

شاطر | 
 

 المجاعة تهدد 200 ألف طفل صومالي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سادرة المنتهى
مشرف عام متميز
مشرف عام متميز


عدد المساهمات : 391
نقاط : 12746
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 01/05/2014

مُساهمةموضوع: المجاعة تهدد 200 ألف طفل صومالي   الجمعة يونيو 30, 2017 9:29 pm

قال مسؤولون بالأمم المتحدة الثلاثاء إن ما يصل إلى 200 ألف طفل دون سن الخامسة في الصومال معرضون لخطر الموت بسبب سوء التغذية الحاد بحلول نهاية العام ما لم تتلق المنظمة الدولية تمويلا طارئا لتفادي المجاعة.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إنها تلقت 15مليون دولار فقط بعد مناشدتها الدول المانحة لتقديم 150 مليون دولار لتوفير الخدمات الصحية الحيوية لأكثر من ثلاثة ملايين امرأة وطفل في الصومال هذا العام.

وقال كريستوف بوليراك المتحدث باسم يونيسيف "إذا لم يتم تقديم التمويل فورا فسيتعين على يونيسيف تعليق خدمات صحية حيوية لإنقاذ الحياة في غضون شهر واحد."

وأضاف في مؤتمر صحفي في جنيف "يواجه 200 ألف طفل دون سن الخامسة في الصومال خطر الموت بنهاية عام 2014 بسبب سوء التغذية الحاد إذا لم يتلقوا مساعدة علاجية لإنقاذ حياتهم."

وتقول يونيسيف إن نحو 50 ألف طفل صومالي دون سن الخامسة يعانون حاليا من سوء التغذية الحاد.

وقال بوليراك إن يونيسيف تقدم 70 بالمئة من الخدمات الصحية في الصومال بما في ذلك الأدوية واللقاحات ورواتب الموظفين والوقود لتشغيل المولدات الكهربائية بالمستشفيات وخصوصا في وسط الصومال وجنوبه.

http://www.skynewsarabia.com/web/article/664009/

تعليق:
من محاسن ديننا العظام ” دفع الضرر والإضرار بالنفس والآخرين ” فإن الكلمةَ الجامعةَ المُختصرَة التي يُمكن أن تُوصَفَ شريعةُ الإسلام بها هي: أنها جاءَت لتحقيقِ المصالِح ودرءِ المفاسِد، أو فَتحِ أبوابِ الخير، وإغلاق أبوابِ الشرِّ في العقيدةِ، والتشريعِ، والخبَر، والإخبار، ولا تدَعْ ضرورةً من الضَّروراتِ الخَمسِ التي أجمعَ الناسُ عليها إلا سعَت إلى تحقيقِ المصلَحة فيها، ودَرء المفسَدَة عنها، في ضرورةِ الدين، وضرورةِ النفسِ، وضرورةِ العقلِ، وضرورةِ المالِ، وضرورةِ العِرضِ.
تدعُو إلى النفعِ فيهنَّ، وتحُضُّ عليه، وتمنَعُ الضَّررَ والضِّرارَ فيهنَّ بدَفعهما قبل وقوعِهما، أو برَفعهما بعد الوقوعِ، والدَّفعُ في شريعتنا الغرَّاء أولَى من الرَّفع؛ فإن الوِقايةَ خيرٌ من العلاجِ.
وإنكم لن تجِدُوا أمرًا من أمور الدين والدنيا إلا هو راجِعٌ إلى أحد هذين الأصلَين العظيمَين، ولما كان الضَّررُ والضِّرارُ خطَرَين عظيمَين، ومفسدَتَين ظاهِرتَين أحاطَتهما شريعتُنا بسِياجٍ منيعٍ يحمِي الأمةَ – فردًا وجماعةً – من الوقوعِ في شَرَكِهما، أو الالتِياثِ بعَدواهما.
لذلكم جاء من مِشكاةِ النبُوَّة ما يدُلُّ على منعهما، والنهيِ عن مُقاربَتهما، فضلًا عن الوقوعِ فيهما.
فعن أبي سعيدٍ الخُدريِّ – رضي الله تعالى عنه -، أن رسولَ الله – صلى الله عليه وسلم – قال: «لا ضَرَرَ ولا ضِرارَ»؛ رواه ابنُ ماجه والدارقطنيُّ وغيرُهما.
قال أبو داود صاحبُ “السنن”: “إن هذا من الأحاديثِ التي يدُورُ الفِقهُ عليها”.
وقد ذكرَ بعضُ أهل العلمِ أن هذا الحديثَ رُبع الفِقهِ. وقال آخرون: إنه نِصفُ الفِقهِ، وهو أقربُ الأقوال إذا قُلنا: إن الدينَ إما أن يكون في جَلبِ منفَعةٍ – وتلك هي المصلَحة -، وإما أن يكون في دفعِ مضرَّةٍ أو رَفعها – وتلك هي المفسَدة -، والدينُ أمرٌ ونهيٌ؛ فالأمرُ في المصالِح، والنهيُ في المفاسِد، ﴿الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ﴾[الأعراف: 157].

رابط الموضوع : http://www.assakina.com/alislam/100747.html#ixzz4lUmm36wU

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المجاعة تهدد 200 ألف طفل صومالي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ :: الأقسام العامة :: مركز الحوار العام-
انتقل الى: