مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ
أهلا وسهلأ بكم جعلنا الله وإياكم من جنود الإسلام نرجو منكم التسجيل بالموقع وشكرا

مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ

(وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ 40 الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ)
 
الرئيسيةالتسجيلدخولاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جالمجموعات
تابعونا على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك https://www.facebook.com/caliphate.Islamic

شاطر | 
 

 الغارديان: “الشباب” تحظر المساعدات الإنسانية بالصومال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سادرة المنتهى
مشرف عام متميز
مشرف عام متميز


عدد المساهمات : 409
نقاط : 13218
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 01/05/2014

مُساهمةموضوع: الغارديان: “الشباب” تحظر المساعدات الإنسانية بالصومال   الجمعة يوليو 28, 2017 8:49 pm

سلّطت صحيفة الغارديان البريطانية الضوء على الحظر الذى فرضه مسلحو حركة الشباب في الصومال على المساعدات الإنسانية في مناطق تخضع لسيطرتهم، مما أجبر مئات الآلاف من الأشخاص للاختيار ما بين الموت من الجوع والمرض أو الموت نتيجة العقاب الوحشي.
وقالت الصحيفة -في سياق تقرير نشرته على موقعها الالكتروني اليوم الخميس- إنه في بعض المدن، أصدر القادة المتطرفون أوامرهم للجياع والضعفاء بالبقاء في أماكنهم كدروع بشرية ضد الضربات الجوية الأمريكية.
ولفتت إلى أن الصومال تواجه أسوأ موجة جفاف منذ 40 عاما، مع تفاقم آثار الكارثة المناخية بسبب الحرب وسوء الحكم.
وتكشف المقابلات التي أجريت مع القرويين في مناطق من الأراضي التى تسيطر عليها حركة الشباب التابعة لتنظيم القاعدة، في وسط وجنوب الصومال، عما يواجهه سكان هذه المناطق وأنهم على حافة الهاوية، في ظل الأعداد الكبيرة من الأطفال وكبار السن الذين يموتون بالفعل جراء جرائم حركة الشباب الوحشية.
ووفقا للصحيفة البريطانية، ابلغت حركة الشباب الناس بأنه سيتم عقابهم -وقد يعدموا كجواسيس- إذا تواصلوا مع المنظمات الإنسانية.
في السياق ذاته، قالت وكالات الإغاثة إن القوانين البريطانية والأمريكية الصارمة لمكافحة الإرهاب تعرقل أيضا جهود المنظمات الإنسانية لتقديم مساعدات طارئة حيوية.
وأفادت الغارديان بأنه رغم تصريحات مسؤولى المساعدات الإنسانية بأن الجهود الدولية الضخمة وتبرعات المغتربين الصوماليين حالت حتى الآن دون تكرار المجاعة التى وقعت عام 2011، والتى أسفرت عن مقتل 250 ألف شخص، فإن الظروف في معظم أنحاء هذه الدولة مستمرة في التدهور خلال الأشهر الأخيرة.
وأضافت أن هناك ما يقرب من 500 ألف شخص إضافي يحتاجون إلى مساعدة إنسانية هناك في ظل الحظر الجديد، وبذلك يصل العدد الإجمالي إلى 7ر6 مليون شخص، لافتة إلى أن ما يقرب من نصف هؤلاء الأشخاص يواجهون خطر المجاعة إذا لم يتلقوا المساعدة.
وأوضحت أن أحد أسباب ارتفاع عدد القتلى منذ ست سنوات هو الحصار الذى تفرضه حركة الشباب على المساعدات الإنسانية التى تقدمها المنظمات غير الحكومية الدولية والمحلية التى لا تلتزم بمعاييرها الصارمة.
غير أن حركة الشباب بدت وكأنها تتبنى هذه المرة سياسة أكثر اعتدالا، قال عنها المحللون إنها توحي بأن قادة الحركة الصومالية كانوا حذرين من أن يتم القاء اللوم عليهم مرة أخرى لفشلهم في تقديم المساعدة أو السماح بوصولها إلى المجتمعات الأشد احتياجاً .. ومع ذلك، يبدو أن نهجها اشتد مجددا منذ أواخر يونيو الماضي، ربما بسبب صراعات داخلية على السلطة
http://www.somalitimes.net/2017/07/27

تعليق:
كانت كل الأصابع تشير الى موقف حركة الشباب المتشدد هو السبب في توسع المجاعة  وشملت الأتهامات انها تمنع المساعدات من جمعيات النشاط الدولي والمجاورة  وكذلك سرقتها واعادة توزيعها  بأسمها. وبينما يواجه الموت الرجال والأطفال في المناطق الخاضعة للشباب, تحذر الشباب سكان هذه المناطق بأنهم لو اتصلوا بهذه المنظمات  ستعاملهم كالجواسيس.   وتشير المصادر المضطلعة بأن هناك ما يقرب من 500 الف شخص يحتاجون الى مساعدة انساانية في الصومال, وهكذا يصل العدد الأجمالى الى 6و7 مليون شخص يواجهون خطر المجاعة. يا ليت ان تتحلى حركة الشباب موقف اكثر ليونة ورحمة مع هؤلاء الذين يواجهون المجاعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الغارديان: “الشباب” تحظر المساعدات الإنسانية بالصومال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ :: الأقسام العامة :: مركز الحوار العام-
انتقل الى: