مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ
أهلا وسهلأ بكم جعلنا الله وإياكم من جنود الإسلام نرجو منكم التسجيل بالموقع وشكرا

مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ

(وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ 40 الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ)
 
الرئيسيةالتسجيلدخولاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جالمجموعات
تابعونا على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك https://www.facebook.com/caliphate.Islamic

شاطر | 
 

 استسلام القيادي البارز بحركة الشباب أبو منصور الدلالات والمصير المرتقب-1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سادرة المنتهى
مشرف عام متميز
مشرف عام متميز


عدد المساهمات : 391
نقاط : 12746
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 01/05/2014

مُساهمةموضوع: استسلام القيادي البارز بحركة الشباب أبو منصور الدلالات والمصير المرتقب-1   الإثنين أغسطس 14, 2017 9:32 pm

استسلم الشيخ مختار روبو علي “أبومنصور” القيادي السابق المنشق عن حركة الشباب المتشددة صباح يوم أمس الأحد لحكومة ولاية جنوب غرب الصومال، حيث وصل إلى مدينة حدر حاضرة محافظة بكول برفقة مسؤولين حكوميين.
وفي اليوم نفسه وصل الشيخ روبو إلى مطار آدم عدى الدولي بالعاصمة مقديشو، وسط إجراءات أمنية مشددة على متن طائرة خاصة تقلّ أيضا مسؤولين عسكريين وأمنيين وعلى رأسهم وزير الدفاع الفيدرالي عبد الرشيد عبدالله محمد وسط تعتيم إعلامي، ومن المقرر أن يلتقي الشيخ كبار المسؤولين الصوماليين في البلاد حول مستقبله.
يأتي هذا الاستسلام بعد موجة هجمات مسلحة وعنيفة شنها مسلحو حركة الشباب على قرية “أبل” مقر إقامة الشيخ أبومنصور في الأيام القليلة الماضية، والتي أدت إلى خسائر بشرية ومادية في صفوف الطرفين إلا أنه تمكن من صدّ الهجمات، وقرية “أبل” التي تقع على مقربة من مدينة حدر هي قرية تقع في منطقة جبلية كان الشيخ يتحصّن فيها لمدة أربع سنوات.
وسبق أن استسلم قياديون وعناصر من حركة الشباب للسلطات الصومالية في السنوات القليلة الماضية من أبرزهم القيادي زكريا إسماعيل حرسي مسؤول المخابرات السابق في الحركة، ومحمد سعيد أتم، القيادي في شرق الصومال، والشيخ حسن طاهر أويس الذي كان رئيسا للحزب الإسلامي وانضم إلى الحركة>
كان الشيخ مختار علي روبو من أبرز مؤسسي الحركة ورموزها المحورية التي كانت تسعى إلى تطبيق الشريعة الإسلامية في البلاد، وكان من أهمّ حملة الفكر الجهادي، وممن يقرر مصير حركة الشباب ويقيّم تجربتها بين الحين والآخر باعتبار أنه كان من مؤسسي الحركة ومموّليها منهجيا وفكريا وإداريا، وتقلّد منصب المتحدث الرسمي باسم الحركة والنائب الثاني لأميرها.
ويرى الأستاذ عبد الرحمن سهل يوسف مدير مركز الإرشاد للحوار الفكري – وهو مركز يبحث في المعالجة الفكرية وظاهرة الغلوّ – أن الرجل تبنَّى بأفكار ربما تصادمت مع أطروحات وأدبيّـات الحركة أثناء ممارسة مهامه كناطق رسمي باسم الحركة، من بينها محلية الحركة نشأةً وإدارةً بمعني أنها صومالية المرجع والطرح والجغرافيا، ولا تسعى إلى عولمة أنشطتها العسكرية وتمدّدها نحو دول الجوار، وعدم ممانعته الإتصال مع مختلف الكيانات الصومالية بما في ذلك قيادات الحكومة الصومالية.
وأضاف الأستاذ سهل في تصريح لموقع صومالي تايمز أن تجربة الرجل بُعَيد انسحاب القوات الإثيوبية عام 2009م من مدينة بيدوا واتصالاته مع القيادات الحكومية الصومالية خير دليل على ذلك، وكانت رؤيته لا تختلف عن رؤية مشروع المحاكم الإسلامية، وهي استيعاب جميع القبائل الصومالية في إدارة الحركة، بينما الأخيرة أنشأت مجلس نقباء القبائل الصومالية في كل ولاية من ولايات الصومال تأتمر بإمرتها مباشرة من دون شراكة.
وأيضا موقفه الرافض لحكم الردّة على المناوئين وهي أدبيات منتشرة في ساحة التيارات الجهاية، وترحيبه بفتح علاقات مع الدول العربية والإسلامية، والتركيز على مقاتلة القوات الأجنبية الموجودة في الصومال وتفادي المواجهات المسلحة مع القوات الحكومية، وهي كلها مبادئ تتناقض مع سياسات ومبادئ الحركة.
وكان اللافت للنظر تعامل الشيخ مختار روبو مع سكّان مدينة بيدوا والقيادات الصومالية الحكومية عقب إنسحاب القوات الإثيوبية منها 2009م، وإطلاق سراح وزير الموانئ السابق محمد إبراهيم حابسدي ومسؤولين آخرين، وربما كانت البداية الحقيقية لتمايز منهج الرجل عن الخط الإستراتيجي الذي رسمته قيادة الحركة منذ بروزها كتيـّار مسلّح يسعى إلى إنشاء دولة إسلامية موالية لتنظيم القاعدة في الصومال.
وعندما رأت القيادة المركزية للحركة مواقف الرجل أقالته من منصبه كناطق رسمي باسم الحركة، ومنذ ذلك التاريخ تعرض لتهميش مقصود
http://www.somalitimes.net/2017/08/14
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
استسلام القيادي البارز بحركة الشباب أبو منصور الدلالات والمصير المرتقب-1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ :: الأقسام العامة :: مركز الحوار العام-
انتقل الى: