مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ
أهلا وسهلأ بكم جعلنا الله وإياكم من جنود الإسلام نرجو منكم التسجيل بالموقع وشكرا

مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ

(وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ 40 الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ)
 
الرئيسيةالتسجيلدخولاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جالمجموعات
تابعونا على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك https://www.facebook.com/caliphate.Islamic

شاطر | 
 

 دراسة: الفقر والأمية الدينية تقود الشباب للتطرف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سادرة المنتهى
مشرف عام متميز
مشرف عام متميز


عدد المساهمات : 427
نقاط : 13682
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 01/05/2014

مُساهمةموضوع: دراسة: الفقر والأمية الدينية تقود الشباب للتطرف    الأربعاء أكتوبر 25, 2017 9:12 pm

كونا – ذكرت دراسة جديدة اعدها برنامج الامم المتحدة الانمائي في بروكسل اليوم الاثنين ان الحرمان والفقر والتهميش مدعوما بضعف الحكم هي العوامل الرئيسة التي تقذف الشباب الافارقة في اتون التطرف العنيف.
وقالت ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في بروكسل بربارا مونتيرو في مؤتمر صحفي لعرض الدراسة «رحلة للتطرف في أفريقيا» إن العقيدة الدينية لا تدفع الشباب إلى التطرف وانما عوامل اخرى تتعلق بالفقر والامية .
واضافت مونتيرو ان “الارتفاع الحاد في التطرف العنيف في افريقيا يشكل تهديدا للسلام والاستقرار والتنمية في العالم” موضحة ان نحو 33 الف رجل وامرأة فقدوا حياتهم في اعتداءات تحمل طابعا متطرفا وعنيفا.
وبحسب نتائج الدراسة التي استندت الى مقابلات اجريت مع حوالي 500 عنصر من العناصر المنتمية لحركات متطرفة مثل حركة الشباب الصومالية وجماعة «بوكو حرام» فان الفقر والأمية الدينية والمدنية هما من الأمور التي تحفز الشباب على الانضمام لجماعات متطرفة.
من جانبه قال منسق البرنامج الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أفريقيا محمد يحيى هوب إن نتائج الدراسة تظهر ان الذين انضموا للجماعات المتطرفة لم يتلقوا تعليما كافيا ولديهم فهم اقل للمعاني والنصوص الدينية.
واضاف انه على الرغم من ان اكثر من نصف المستطلعة ارؤاهم في الدراسة اعتبروا الدين سببا للانضمام الى جماعة متطرفة فان 57 في المئة من هؤلاء اعترفوا ايضا بفهم القليل من النصوص الدينية او التفسيرات او عدم قراءة النصوص الدينية على الاطلاق.
واوضح “في الواقع فان الدراسة تؤكد ان فهم الدين في الواقع يمكن ان يعزز القدرة على الصمود في وجه التطرف” مؤكدا انه من بين الذين تمت مقابلتهم اتضح ان ست سنوات من التعليم الديني على الأقل قد تقلل من احتمال الانضمام إلى مجموعة متطرفة بنسبة تصل إلى 32 في المئة.
واكد ان استمالة الشباب للانضمام الى الجماعات المتطرفة لا يجري عبر شبكة الانترنت وانما على المستوى الشخصي من فرد الى اخر.
http://www.akhbarye24.net/news/896755/

تعليق:
وهكذا نرى ان حركة الشباب تستخدم الفقر والأمية للسيطرة والتحكم في ظروف المسلمين هناك ومنعهم من التعليم الديني حتى يصيحون عجينة سهلة يمكن تشكيلها لتصديق امور مثال تكفير الحاكم او الدولة او تصديق ان افعال أرهابعم هي جهاد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دراسة: الفقر والأمية الدينية تقود الشباب للتطرف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ :: الأقسام العامة :: مركز الحوار العام-
انتقل الى: