مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ
أهلا وسهلأ بكم جعلنا الله وإياكم من جنود الإسلام نرجو منكم التسجيل بالموقع وشكرا

مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ

(وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ 40 الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ)
 
الرئيسيةالتسجيلدخولاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جالمجموعات
تابعونا على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك https://www.facebook.com/caliphate.Islamic

شاطر | 
 

 الأمم المتحدة : داعش يتمدد في الصومال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سادرة المنتهى
مشرف عام متميز
مشرف عام متميز


عدد المساهمات : 427
نقاط : 13682
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 01/05/2014

مُساهمةموضوع: الأمم المتحدة : داعش يتمدد في الصومال   الخميس نوفمبر 09, 2017 11:32 pm

ذكر تقرير للأمم المتحدة أن جماعة متشددة موالية لتنظيم “داعش” زاد ت عدد أتباعها في شمال الصومال من بضع عشرات العام الماضي إلى 200 مسلح هذا العام. جدير بالذكر أن القوات الأمريكية قصفت الجماعة المتشددة للمرة الأولى .
هذا ويخشى مسؤولون أمنيون من أنها قد تصبح ملاذا آمنا لأعضاء التنظيم الفارين من سوريا أو العراق.
وقال التقرير الذي أعدته لجنة خبراء بالأمم المتحدة إن فصيل “داعش” الموالي للشيخ عبد القادر مؤمن، الذي أشارت تقديرات عام 2016 إلى أن أتباعه لا يتجاوز عددهم عشرات قلائل، نمت قوته كثيرا ويتألف الآن من نحو 200 مقاتل.
وصرح مصدر أمني إقليمي أن بضع مئات من المقاتلين المسلحين يمكن أن يزعزعوا المنطقة بكاملها، وأضاف أن الضربات الجوية إقرار بأن الموقف فيما يتعلق بـ”داعش” في بلاد بنط يزداد خطورة.
وبين المصدر الأمني أن الضربات الجوية، الجمعة، أخفقت في قتل مؤمن، لكن عبد الرزاق عيسى حسين مدير الأمن في بلاد بنط شبه المستقلة، قال إن الضربات أسفرت عن مقتل نحو 20 متشددا ومنهم مقاتل سوداني واثنان من أصول عربية.
هذا وأشار التقرير الأممي إلى أن كل أتباع عبد القادر مؤمن تقريبا صوماليون رغم أنه يعتقد أن الخلية تضم رجلا سودانيا .
من المهم الإشارة إلى أن “خلية مؤمن” زادت نشاطها خلال العام الماضي، علما أن الجماعة المسلحة تمكنت أواخر 2016 من السيطرة على ميناء في بلاد بنط لمدة شهر.
جدير بالذكر أن الصومال تعيش حربا أهلية وهجمات تنفذها جماعات إسلامية متشددة منذ عام 1991
https://www.assakina.com/news/news2/108419.html
تعليق:
التطرف والتشدد والغلو كلها مصطلحات تؤدي إلى ذات المعنى، والتطرف والغلو وجهان لعملة واحدة، كما أنه لم يهبط علينا من المريخ، إضافة إلى أنه منهي عنه دينياً، يقول خير البشر صلى الله عليه وسلم في حديث مشهور: (إن هذا الدين متين فأوغلوا فيه برفق). والرفق ضد الشدة والتطرف، وقال أيضا: (يسروا ولا تُعسروا وبشروا ولا تنفروا)، وغيرها من الأقوال والأحاديث التي تدعو إلى التعامل مع الدعوة للإسلام أو الذب عنه، برفق وبعيدا عن التشدد، سواء كان في ممارسة العبادات أو في التعامل مع الآخرين. كما أن الرسول نهى عن (التنطع) وقال: (هلك المتنطعون)، والتنطع هو التشدد والغلو والمبالغة في ممارسة العبادات، لكي لا تلحق ضررا بصاحبها. كما قال أيضا: (إياكم والغلو قي الدِّين فإنما أهلك من كان قبلكم غلوهم في الدين). غير أن من يقرأ كثيرا من التفاسير للنصوص الدينية، سواء كانت قرآنا أو أحاديثا، سيجد بوضوح وجلاء أن بعض الفقهاء يتعمدون التشدد والغلو، وتفسير النصوص تفسيرا متعسرا لا ينطبق مع روح التيسير على الناس والتسامح، ولأن الصحوة في حقيقتها حركة سياسية لا دينية، تهدف إلى الوصول للحكم، فقد استغلت بعض النصوص، واختارت التفاسير الموروثة التي تخدم أهدافها وغاياتها السياسية، غير آبهة بقول الرسول (يسروا ولا تعسروا)، حتى وصل الأمر بكاهن الصحوة الأكبر «يوسف القرضاوي» عليه من الله ما يستحق، أن أباح قتل النفس إذا كان قتلها سيحقق هدفا سياسيا للجماعة. مع أن من ثوابت الإسلام الذي اتفقت عليها جميع المذاهب الأربعة أن دين الإسلام جاء لحفظ الضرورات الخمس، وهي (الدين والنفس والعقل والعرض والمال)، ففرط هذا الأفاك (بالنفس)، وأفتى بجواز إزهاق المسلم لروحه، في تطرف وغلو لم يدفعه إليه إلا تسييس الدين؛ بمعنى أدق أن تسييس الدين كان بالفعل باعثا من بواعث التطرف والغلو.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأمم المتحدة : داعش يتمدد في الصومال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مُــــــنتديـــــــات دَوْلَــــــــــــةُ الخِـــــــــلافَةُ الإسْـــــــــلامِيةُ :: الأقسام العامة :: مركز الحوار العام-
انتقل الى: